بقلم.. أ/ليلى موسى حكمي

يجب على كل من يريد أن يعيش حياة القارىء الجيدأن يخصص جزءًا من وقته للقراءة، وحتى تبدأ وقتك بمتعة عليك أن تبدأ بما تحب قراءته يوميا من صحف ومجالات أو الكتب الصغيرة والبسيطة مما تجعل من الإنسان ينتظر ما يحب أن يقرأ يوميا وبفارغ الصبر، علينا جميعا أن ندرك أن القراءة باستمرار هي الطريق الصحيح والوحيد الذي يجعل الإنسان ذو علم ومعرفة وخلق أفكار مبتكرة من شأنها العمل على نشر الثقافة بين الناس.

كن قارئا جيدا حتى يزيد اتصالك بكل ما هو جديد،

وحتى تزيد من إدراكك للأمور ومعرفة الحقائق المختلفة، وتعمل على تطوير الإنسان وتقوي روحه، وتنمي أفكاره وتزيد من حدة ذكاءه حتى يصبح لديه حس نقدي وقدرات عقلية خارقة، ورياضة ذهنية وعقلية تخرجه من دائرة الوحدة والعزلة والسلبية، لا تجعل من المماطلة، وقلة الانضباط الذاتي، والاكتئاب والتشتت جراء قراءة أكثر من كتاب في الوقت نفسه، تراهنك عن العزوف وإهمال القراءة، كل إنسان في أمس الحاجة للقراءة حتى ينهض بفكره وتغير من سلوكه الخاطئ الممل؛ كن قارئا جيدا ل اتوجد هناك أسباب تجعلك تعزف عن القراءة.