شذى الشقري

على النصر أن يسلُك طريقًا أخر فالطُرق الّتي سلكها مؤخرًا لم تُجدي نفعًا فما زال يقبعُ في المراكز الأخيرة !

عليهِ أن يبذُل همة عالية في سبيلِ الاقتراب من المقدمة فلم يبقى سوى القليل والكثير قد ذهب! 

وعلى الرُغم من صعوبة المطلوب إلا أنه واقعٌ يجب على النصر مواجهته ..

أما سيّد الأندية القادم من جولة خاضها مع المُدرب روجيريو بديل الروماني رازفان وخرج منها بثُلاثية يدخل هذه الجولة وعينهُ على النقاط ليستردَ العرش الّذي كان يعتليه ..

وعلى أرض النصر يبدأ الهلال مستحوذًا ويُشكل خطورة على مرمى العالمي لكن النصر من افتتح الأهداف وبيتي مارتينيز هو من استطاع هز شباكِ المعيوف ..

هدفٌ دون مُقابلٍ للنصر والتوتر ٌيسودُ الموقف والبطاقات الصفراء تتطايرُ هنا وهُناك حتى أن كريري لم يسلم وطالتهُ الحمراء ! 

شوط ثاني والاسماء لم تتغير والهلال ما زال يبحث عن هدف التعادل ويُلقي بكرتِ تلو الأخر عسى أن ينجح أحدهم !

حضورُ النصر غيّب الهلال بل وحرمهُ أيضًا من الخروج بنقطة واحدة على الأقل تكون شفيعةً له! 

وفي الجولة الـ 20 لا شيء يُذكر للهلال وثلاثُ نقاط تقفزُ بالنصر للمركزِ الثامن.