مجيدة المالكي

شاركت جمعية البر بأم الدوم ضمن الجمعيات الخيرية وتحت إشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في حملة “خليك في البيت وأطمئن ” بتقديم 1000 سلة غذائية للأسر المتأثرة من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في أم الدوم .
وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية البر بأم الدوم أ. صالح بن سعد العتيبي , أن الجمعية حشدت جهودها وإمكانياتها في الفترة الحالية في مواجهة أزمة فيروس كورونا, ووضعت الجمعية إحدى أوقافها الذي يتكون
من ثلاث أدوار تحت تصرف الشؤون الصحية بمحافظة الطائف ممثلة بمستشفى أم الدوم العام ، ونفذت الجمعية 15 مبادرة، التي من خلالها تم خدمة 836 مستفيدا ، وتنوعت المبادرات بين الإغاثة وتقديم المساعدات ، وبين أن الجمعية وضمن مبادرة المساعدات الإغاثية قدمت الجمعية 1000سلة غذائية للمتضررين من أزمة فيروس كورونا في 15 حياً سكنياً في أم الدوم والقرى المجاور لها ، وتستهدف في هذه المبادرة تقديم المساعدات للمطلقات والأرامل والأسر المتضررة جراء الأزمة .

وأشار إلى أن الجمعية سعت عبر مبادرة بناء القدرات وتقديم الدورات التدريبية لتوفير منصة الكترونية لتقديم الدورات عن بعد وحرصت لاختيار الدورات والمهارات التي تحتاجها الأسرة مثل : إدارة فن الوقت في الأزمة ومبادرة نسائم رمضانية تشمل تفسير آيات القران والتجويد وتصحيح التلاوة ودورة اللغة الإنجليزية عن بعد للأطفال ١٢ الى ١٥ سنة عن بعد وغيرها من الدورات التي تمكن الأسرة وتدعمها خلال تواجدها في الحجر المنزلي
وأفاد أن “تنمية المحتاج ” أولت اهتماماً كبيراً لاستقبال الطلبات عبر موقع الجمعية الإلكتروني .

وأشار رئيس مجلس الإدارة من منطلق دورنا التوعوي في المجتمع وتماشيا مع الجهود المبذولة من قبل حكومتنا الرشيدة تم إنشاء لوحة توعوية على واجهة المبنى الرئيسي للجمعيه للمساهمة في الحد من تفشي #كورونا .